Untitled Document

 

ابحث في الارشيف

أنباء اليوم today

 
 

رئيس التحرير /فرات البسام


بوتين يتحدث عن علاقة موسكو بالرياض.. حذر الأخيرة من أمريكا

 
الرئيسية | مقالات | تحقيقات | لقاءات | هموم الناس | هيئة التحرير | اتصل بنا

users login cp

الاستاذ / سعد السميري
تعنيف الأطفال هدمٌ لجيل المستقبل ..!
بتاريخ : السبت 30-09-2017 10:57 مساء

واضح من تسمية العنوان أن الأمر به عنف وإيذاء واقع على الطفل، ويبدر إلى الذهن أولاً صورة التعنيف الملموس أو المادي، فالتعنيف قد يكون إيذاءاً جسديا بالضرب أو الحرق أو غيرها من وسائل التعذيب الجسدي، وقد يكون تعنيفاً معنوي بالسب والشتم أو بطرق أكثر خفاءاً، مثل التقليل من قدر الطفل أو تهديده باستمرار بالعنف والتعذيب الجسدي أو الإهمال له، ومما لا شك فيه أن تلك الوسائل تترك انطباعاً واثر بالغ في نفسية الطفل تؤدي إلى أضرارٍ بشخصيته وسلوكه مع الآخرين .

والتعنيف ظاهرة عالمية فليس مقصور على فئة أو جنس أو وطن معين، فهو مرض منتشر في كل الأعراق والأجناس المختلفة ومختلف الطبقات الاجتماعية .

ومن أهم طرق التعنيف الغير المرئية لنا كآباء ( الإهمال ) فعندما لا يوفر الأهل والآباء لأبنائهم مستلزمات وضروريات الحياة لهم بشكل مقصود أو غير مقصود, أو إهمال مادي كمن لا يوفر المأوى أو المطعم أو الإهمال العاطفي بحجب مشاعر الأبوة للأبناء عن طريق الحب وتقدير الذات فانه يكون له اثر بالغ وضرر مميت في شخصية الطفل أكثر من الإيذاء الجسدي المباشر .

ونذكر هنا من أهم العلامات التي يجب أن نقف عليها لنعرف هل الطفل أصيب بتعنيف ؟

علامة التعنيف الجسدي :   جروحٍ، أو رضوضٍ، أو حروقٍ، أو كسورٍ وما إلى ذلك ويشتمل على أي علامة غير طبيعيه في جسد الطفل .  

علامة التعنيف العاطفي : اهتزاز ثقة الطفل بنفسه، أوجاع في البطن أو الرأس بدون مسوغ طبي واضح، خوف وارتياب من أمور غير معتادة . 

وفي عجالة، إذا علمت بوجود تعنيف لطفلك أو تعرض طفلك لسوء معاملة أبدا بالاتصال بالطبيب المختص أو أي هيئه مختصة في حماية الأطفال إن كان في بلدك أمر يدعم حماية الأطفال من التعنيف، أو عرض الطفل على المعالج السلوكي أو الأخصائي الاجتماعي وتزويد السلطات المختصة بالمعلومات اللازمة لإجراء التحقيق في الواقعة, ومهما بلغت درجات التعنيف فعليك اتخاذ خطوات للتبليغ عن الواقعة سواء حدث ذلك بالمدرسة أو النادي أو غيرهما من المنشات، هذا من جانب ومن جانب آخر الحصول على المساعدة المناسبة للطفل، فان التأخير عن العلاج يفاقم من الأثر النفسي السيئ على الطفل .

وفى النهاية يجب عليك توفير بيئة آمنة لطفلك ونسال الله السلامة لجميع أطفالنا 

فهم ذخيرة المستقبل وقادة الأمة .

.......................................................................................................................

طباعة الخبر  ارسال الخبر الى صديق
الزيارات : 346 | التعليقات : 0

المقالات و التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة بل عن رأي كتابها

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

themes/hameed-style/homefac2.jpg

 

مـقـالات الـيـوم

صفحة جديدة 2

 

الاستفتاء

هل انت مع انشاء برلمان اعلامي عربي يحمى الاعلام والاعلاميين والشعوب العربية من الهجمات الخارجي
نعم
لا
اود معرفة المزيد

نتائج التصويت
الأرشيف

للأتصال بنا :

 

 السعودية مكتب وفاكس 0096638255665  -  الكويت:0096597446292 - العراق: 009647811594488 - فلسطين : 00970598292803 - الجزائر : 00213770803427

او عبر البريد الالكتروني :anba_alyoum@hotmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة أنباء اليوم © 2012

 Powered by arabportal