Untitled Document

 

ابحث في الارشيف

أنباء اليوم today

 
 

رئيس التحرير /فرات البسام


تيريزا ماي تقترح فترة انتقالية بعد بريكست مدتها سنتان

 
الرئيسية | مقالات | تحقيقات | لقاءات | هموم الناس | هيئة التحرير | اتصل بنا

users login cp

د. أحمد الجميعـة
قلق ألزهايمر مستمر!
جريدة الرياض
بتاريخ : السبت 09-09-2017 01:33 مساء

المرض لم يكن شائعاً في المملكة على الأقل بين جيلي التأسيس والوحدة، ولكنه حتماً أصاب «جيل الطفرة» ممن تتراوح أعمارهم حالياً 65 عاماً، ويهدد «جيل الألفية» في مراحل متقدمة من العمر، خاصة النساء؛ نتيجة أسباب وراثية بالدرجة الأولى، إلى جانب عامل السن، وأمراض السكري وضغط الدم وإصابات الدماغ. برنامج الجينيوم السعودي للكشف عن هوية المرض في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والمعامل الخاصة بمستشفى الملك فيصل التخصصي تعرّفوا على توقيت المرض في السعودية بعد سن 65 عاماً، وعلاقته بالجينات العائلية، وتنامي فرص الإصابة به مستقبلاً –بحسب ورقة د.فايزة بيطار في مؤتمر جمعية ألزهايمر مطلع العام الحالي-، ولكن إلى الآن لم نصل إلى نتائج متقدمة في تحولاته بين الأجيال، وتفاوت أسباب الإصابة به، وهي مهمة ليست سهلة، وتحتاج إلى وقت، لا سيما أن الغرب عاجز حتى الآن عن علاجه، أو فهم كثير من متغيراته، والأرقام تجاوزت 47 مليون مصاب في العالم. نحن في المملكة لا تزال الأعداد مبهمة وغير دقيقة، ومهما قيل عن 50 ألف مصاب؛ فالعدد يحتمل الزيادة أكثر من النقصان، حيث يواجه كبار السن تحديات الإصابة بالمرض أكثر من أي وقت مضى، والسبب عزلتهم عن محيطهم، وابتعادهم عن رفقاء دربهم، وممارسة حياتهم بشكل طبيعي، وهو ما انتهت إليه أبحاث كثيرة من أن احتواء كبير السن من قبل عائلته يقلل من أعراض الإصابة، أو على الأقل من حالة التدهور المفاجئ للصحة في مرحلة أرذل العمر. جمعية ألزهايمر السعودية نجحت في توعية المجتمع بخطر الإصابة بالمرض، وساهمت مع شركائها في افتتاح عيادات تخصصية محدودة العدد والمكان للكشف عن المصابين، وتعريب أدوات التشخيص والقياس، وتأسيس السجل الوطني وقاعدة البيانات، واستضافة خبراء وأطباء عالميين، إلى جانب تنظيم المؤتمرات والفعاليات والأنشطة التي تعزز من الشراكة المجتمعية لمحاصرة المرض. ومع كل ما تحقق؛ إلاَ أن الجمعية –بالتزامن مع اليوم العالمي لمرض ألزهايمر 21 سبتمبر الحالي- بحاجة إلى دعم مؤسسات المجتمع في برامج التوعية، والرعاية، والعلاج، والتدريب، والإحصاء، وإنشاء أوقاف خاصة بها من رجال أعمال وبنوك، فضلاً عن تقديم برامج موجهة لكبار السن في بداية اكتشاف المرض. ألزهايمر في المملكة بجاجة إلى احتواء المصابين، ومدّ أيدينا لهم بغض النظر عن إمكانية الوصول للعلاج من عدمه؛ فهم آباؤنا وأمهاتنا الذين ضحّوا من أجلنا، ومن الصعب التخلي عنهم وهم في صراع مع فقدان الذاكرة والقدرة والدافع، والزمن الذي مضى بهم إلى هذا الحال قد نكون يوماً عرضة له، فلا ننتظر ما هو أسوأ بنكران الجميل.

.......................................................................................................................

طباعة الخبر  ارسال الخبر الى صديق
الزيارات : 27 | التعليقات : 0

المقالات و التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة بل عن رأي كتابها

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

themes/hameed-style/homefac2.jpg

 

مـقـالات الـيـوم

صفحة جديدة 2

 

الاستفتاء

هل انت مع انشاء برلمان اعلامي عربي يحمى الاعلام والاعلاميين والشعوب العربية من الهجمات الخارجي
نعم
لا
اود معرفة المزيد

نتائج التصويت
الأرشيف

للأتصال بنا :

 

 السعودية مكتب وفاكس 0096638255665  -  الكويت:0096597446292 - العراق: 009647811594488 - فلسطين : 00970598292803 - الجزائر : 00213770803427

او عبر البريد الالكتروني :anba_alyoum@hotmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة أنباء اليوم © 2012

 Powered by arabportal