Untitled Document

 

ابحث في الارشيف

أنباء اليوم today

 
 

رئيس التحرير /فرات البسام


الإعصار ماريا يدمر بويرتوريكو ويقتل 32 على الأقل في الكاريبي

 
الرئيسية | مقالات | تحقيقات | لقاءات | هموم الناس | هيئة التحرير | اتصل بنا

users login cp

د. أحمد الجميعـة
شاهد من أهلها
جريدة الرياض
بتاريخ : السبت 26-08-2017 03:42 مساء

يوماً بعد آخر تتكشّف نوايا ومخططات حكومة الدوحة تجاه جيرانها، ومحيطها العربي والإسلامي، وتخرج إلى العلن وثائق وتسجيلات مسرّبة عن حقيقة ذلك النظام الداعم للإرهاب ونشر الفوضى، والمتخفي بالتناقضات، وعقدة النقص، والرغبة في الانتقام، وإيقاظ الفتن في كل مكان، ولكن الحوار المميز الذي انفردت به "الرياض" يوم الثلاثاء الماضي مع المعارض القطري والموظف السابق في جهاز المخابرات علي الدهنيم كشف عن حقائق مهمة من داخل النظام نفسه، وهي جديرة بالتوقف عندها، وتحديداً في تزاحم الرؤوس على إدارة شؤون الدولة، وتهميش الشعب وتصنيفه، وهاجس الخوف من المصير.

يقول الدهنيم: إن "تميم يحل في المرتبة السادسة في إدارة الدولة، وليس سوى حاكم تنفيذي لما يُملى عليه من عصابة المافيا التي تدير البلد"، وهذه الحقيقة التي كنّا نشعر بها جاء شاهد من أهلها ليثبتها، وهي إشارة إلى أن القرار السياسي في قطر مخترق من الداخل، ومتنازع عليه، ويخضع لأجندات متعددة، ويكفي للتبرير على أن حكومة الدوحة لن تغيّر من سلوكها تجاه أزمتها الحالية، ولن تخرج منها بقبول مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، بل ستواصل مناوراتها السياسية في التدويل، وعسكرة مواقفها، وتضليل الرأي العام بإعلامها المأجور.. والنتيجة لن تغيّر من الواقع شيئاً.

الأمر الآخر الذي ذكره الدهنيم العلاقة بين الشعب القطري ونظامه، حيث يرى أن الحكومة هناك صنّفت مجتمعها إلى خدم وحاشية ومهمّشين؛ وفق معيار المال السياسي أو،لاً والترهيب ثانياً، وليس علاقة مبنية على الثقة بين الراعي والرعية، والدليل أن خمسين ألفاً من الخدم والحاشية ممنوعون من السفر خوفاً من ردة فعلهم، وهنا إشارة مهمة على أن المال لا يصنع ولاءً مهما كانت امتيازاته، أو استثماراته، بل مصالح وقتية تنتهي مع أي تهديد للحاكم ودنو زواله، والقذافي شاهد هذا الزمان ولا غيره.

لذا ما ألمح إليه الدهنيم في حواره من أن نظام الدوحة يواجه مصيره وهو بالفعل أمر واقعي، وكشفت عنه الممارسات الأخيرة ضد ضباط ورجال أعمال وأفراد من الأسرة الحاكمة، إلى جانب فشل التحركات السياسية القطرية، وتراجع حلفاء الدوحة عن مواقفهم، وتجمّد الوساطة الكويتية، وأزمة الركود والسيولة في الاقتصاد.. كل ذلك شيء، ومعاناة الشعب القطري مع نظامه شيء آخر، حيث أثبتت لهم الأزمة أن الجميع مهمّش، ومقيّد، ومراقب، وهو إحساس مخيف ومثير أن يصل الشعب إلى هذا الحد من القسوة في التعامل، وهو لا يستحق ذلك، وليس له ذنب في تحمّل سلوك نظامه.

.......................................................................................................................

طباعة الخبر  ارسال الخبر الى صديق
الزيارات : 38 | التعليقات : 0

المقالات و التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة بل عن رأي كتابها

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

themes/hameed-style/homefac2.jpg

 

مـقـالات الـيـوم

صفحة جديدة 2

 

الاستفتاء

هل انت مع انشاء برلمان اعلامي عربي يحمى الاعلام والاعلاميين والشعوب العربية من الهجمات الخارجي
نعم
لا
اود معرفة المزيد

نتائج التصويت
الأرشيف

للأتصال بنا :

 

 السعودية مكتب وفاكس 0096638255665  -  الكويت:0096597446292 - العراق: 009647811594488 - فلسطين : 00970598292803 - الجزائر : 00213770803427

او عبر البريد الالكتروني :anba_alyoum@hotmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة أنباء اليوم © 2012

 Powered by arabportal