Untitled Document

 

ابحث في الارشيف

أنباء اليوم today

 
 

رئيس التحرير /فرات البسام


الإعصار ماريا يدمر بويرتوريكو ويقتل 32 على الأقل في الكاريبي

 
الرئيسية | مقالات | تحقيقات | لقاءات | هموم الناس | هيئة التحرير | اتصل بنا

users login cp

مريم الزهراني لـ ( أنباء اليوم ) : كانت الفتاة في مجتمعي تختبئ خلف الأسماء المستعارة بسبب العادات والتقاليد
انباء اليوم - مريم عبدالرحمن - مكة المكرمة
بتاريخ : الإثنين 06-06-2016 11:51 مساء

التنوع عنوانها والتميز هدفها , ما بين الكتابة والعمل الاجتماعي.

كاتبة متنوعة واثقة مما تسعى إليه وتشق طريقها بهدوء نحو عالم الأدب وسحر الكلام لـ ( أنباء اليوم ) الكاتبة : مريم خضر الزهراني .

من هي مريم الزهراني ؟

عضوه في الجمعية العمومية بنادي مكة الأدبي الثقافي،حاصلة على شهادة الباكلوريوس من جامعة أم القرى و دبلوم من البورد الامريكي في برنامج(N.L.P) تصدر كتابها الأول[ اعتذار قبل الموت ]

أسميتي كتابك باعتذار قبل الموت ما سر اختيارك لهذا العنوان ؟
لأنني كتبت قصة عن الاعتذار لشخص يهمني جداً وهو والدي رحمة الله .
لماذا اخترت كتابة القصص القصيرة ولم تكتبي رواية ؟
السبب عندما كنت طالبة كانت لديّ مجموعة من القصص في مذكراتي ، فأصبحت اطلع على أسلوب القصص القصيرة فأعجبني كثيراً ، فجزلت هذه القصص الموجودة في مذكراتي كما أنني أرى أنها سهله الوصول إلى القارئ .
هل تعتقدين أن القارئ سوف يتجه إلى القصص القصيرة ويعزف عن الروايات بسبب عدم وجود متسع من الوقت ؟
لا ليس بضرورة ، إن الفرد هو الذي يتحكم بمستواه وقراءته واختياراته والروايات لها قراءها وتؤدي
إلى أهداف معينة ، أما بالنسبة للقصة القصيرة تكون جداً سريعة وحتى نهايتها أيضاً سريعة .
أخبرتنا أنه عندما كنت طالبة كانت لديك مجموعة من القصص لماذا لم تكتبيها في ذاك الوقت لماذا كتبتها بعد كل تلك السنين ؟
في ذاك الزمان كانت الفتاة في مجتمعي لا تستطيع الكتابة بأسمها الحقيقي ، وكانت أخشى أن أكتب بأسم مستعار وتضيع حقوقي الفكرية والأدبية وتكون شخصيتي وهمية لم أحب ذلك .
لماذا برأيك كانت الفتاة تختبئ خلف الأسماء المستعارة ؟
لأن تقاليد المجتمع كان يفرض علينا ذلك ، لكن الآن ولله الحمد بدأ المجتمع يفهم ويعي بدور المرآة ومكانتها وقيمتها كما أن المرآة الآن أصبحت تنافس الرجل في كل الأمور وهي منافسة إيجابية وليست سلبية .
عندما تكتبين بأسمك الحقيقي هل يكون لديك مساحة كافية من الحرية ؟
إنني لا أحب أن أتحدث إلا بمنطقية وحديث معقول يتمشى مع تقاليدي وعاداتي وقبل كل شي مع ديني لا أحب تجاوز الخطوط الحمراء .
لماذا اخترتِ أن تكون المناسبة بسيطة جداً ولم تختاري حفل تدشين كبير ؟
هذا لأنني أميل إلى البساطة جداً وكذلك جمعية أم القرى الخيرية النسائية لها فضل كبير في نشاطات المرآة المكية فأحببت أن تحظى الجمعية بهذه المبادرة كما أن الجمعية لها زمن طويل في مكة وتقوم بأعمال خيرية أحببت أن يكون ريع هذا الكتاب لأيتام الجمعية ليس رياء ولا سمعة ولكن أتمنى من المثقفين والمثقفات أن يحذو هذا الحذو ليحصلوا على الأجر في الدنيا والأخرى .
 
بعد كل قصة وكل كتاب ترغبين بنشرة ما هو هدفك ؟
أولاً هو هدف شخصي لأوثق أعمالي ثانياً عندما يقرأ القارئ هذه القصص قد تفيده في حياته وقد تحتوي هذه القصص على عبرة أو حكمة أو ظهور لبعض القضايا الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع .

هل تتوقعين المجتمع الآن أصبح يقرأ ؟
بتأكيد و [ أمة تقرأ ] تقرأ وليست لا تقرأ .
كلمة ترغبين بقولها عبر صحيفة أنباء اليوم ؟
شكراً لصحيفة أنباء اليوم لاهتمامها بهذا الحدث وتواجدها في حفل تدشين كتابي وشكراً لك .

.......................................................................................................................

طباعة الخبر  ارسال الخبر الى صديق
الزيارات : 372 | التعليقات : 1

المقالات و التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة بل عن رأي كتابها

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
 
التعليق من قبل : ابواصيل الضويان(زائر)  

الف الف مبروك اخت مريم تدشين كتابك الرائع.
انتي قلم متميز......رحم الله والدك وأسكنه فسيح جناته. ورزقك بره.
وحفظ لك والدتك ورزقك برها.

 
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

themes/hameed-style/homefac2.jpg

 

مـقـالات الـيـوم

صفحة جديدة 2

 

الاستفتاء

هل انت مع انشاء برلمان اعلامي عربي يحمى الاعلام والاعلاميين والشعوب العربية من الهجمات الخارجي
نعم
لا
اود معرفة المزيد

نتائج التصويت
الأرشيف

للأتصال بنا :

 

 السعودية مكتب وفاكس 0096638255665  -  الكويت:0096597446292 - العراق: 009647811594488 - فلسطين : 00970598292803 - الجزائر : 00213770803427

او عبر البريد الالكتروني :anba_alyoum@hotmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة أنباء اليوم © 2012

 Powered by arabportal