Untitled Document

 

ابحث في الارشيف

أنباء اليوم today

 
 

رئيس التحرير /فرات البسام


رئيس لجنة التحقيق في ميانمار يؤكد على وقوع جرائم دولية فيها

 
الرئيسية | مقالات | تحقيقات | لقاءات | هموم الناس | هيئة التحرير | اتصل بنا

users login cp

علي بن عرفة
العلاقات التونسية- السعودية على نهج الملك المؤسس عبدالعزيز رحمه الله
بتاريخ : الأحد 16-03-2014 02:51 مساء

    يقوم رئيس الحكومة التونسية السيد مهدي جمعة بداية من اليوم الاحد بزيارة الى المملكة العربية السعودية في اطار جولة خليجية تهدف الى تعزيز العلاقات وتطويرها في جميع المجالات مع دول المنطقة الشقيقة انطلاقا من الارادة السياسية للحكومة التوافقية الجديدة التي يرأسها السيد مهدي جمعة والحريصة على توطيد العلاقات وتوسيع دائرة التعاون وتبادل المصالح مع الأشقاء بما يزيد في ترسيخ العلاقات التاريخية القائمة والارتقاء بها الى المستوى الاستراتيجي الذي يناسب آمال وطموحات شعوب المنطقة.  تاريخيا تعود العلاقات التونسية- السعودية الى زمن الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود رحمه الله حيث استقبل سنة 1951 زعيم الحركة الوطنية التونسية المرحوم الحبيب بورقيبة صحبة السيد محمد المصمودي وزير الخارجية التونسي الاسبق فقدم لهما الدعم المعنوي والمادي السخي الذي قال عنه السيد المصمودي في اللقاء الاول للحوار الخليجي المغاربي الذي نظمته دارة الملك عبدالعزيز بتوجيه من رئيس مجلس ادارتها صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبد العزيز بأنه" صنع الشرارة الاولى في حركة تونس نحو الاستقلال في وقت يئس فيه التونسيون من اي دعم خارجي".  وبعد الاستقلال ابرمت اتفاقية الصداقة والتعاون بين تونس والمملكة سنة 1966 وهي نفس السنة التي استقبلت فيها تونس الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله استقبال الابطال واعاد زيارته الى بلده تونس في يونيو 1973.  وعلى نهج الأخوة والتعاون الذي رسمه الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود رحمه الله ورسخ دعائمه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله استمرت العلاقة بين تونس والمملكة العربية السعودية وتدعمت عبر تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وفي هذا الصدد نذكر بامتنان دور الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية في دعم المسار الانتقالي في تونس من خلال توسيع الاستثمارات التي بلغت قيمتها 400 مليون دولار وفرت اكثر من 7200 فرصة عمل كما بلغت قيمة المشاريع التنموية التي يمولها الصندوق السعودي للتنمية 500 مليون دولار بالاضافة الى قرض للسكن الاجتماعي بقيمة 150 مليون دولار لبناء 4000 وحدة سكنية في 7 ولايات داخلية في تونس.  كما تعددت الزيارات المتبادلة بين المسؤولين في البلدين الشقيقين بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة حيث استقبلت المملكة العربية السعودية سيادة الرئيس الدكتور محمّد المنصف المرزوقي والسيد رئيس الحكومة الاسبق حمادي الجبالي والسيد رئيس الحكومة السابق علي لعريض وهي اليوم تستقبل السيد مهدي جمعة رئيس الحكومة الحالية بكل حفاوة تناسب عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.  ومن جهتها استقبلت تونس صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية الذي أشرف على اجتماع الدورة الثانية للجنة المتابعة والتشاور السياسي التونسية- السعودية.  إن آفاق التعاون الواعدة بين البلدين والقائمة على عمق العلاقات التاريخية وصدق الارادة السياسية لقيادة البلدين الشقيقين تجعلنا نتطلع الى توسيع دائرة الاستثمار ومضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين مع انطلاقة الخط البحري الذي يربط المملكة بالمغرب العربي.  كما أنّ مشروع خادم الحرمين الشريفين للاستثمار الزراعي في الدول العربية والإفريقية سيؤدي إلى تشجيع رؤوس الأموال السعودية للاستثمار في القطاع الزراعي في تونس كأحد اهم البلدان المنفتحة على الاستثمار في القطاع الفلاحي والصيد البحري.  كما نتطلع إلى مضاعفة عدد السياح السعوديين خاصة مع إلغاء تأشيرة دخولهم الى تونس وتحسن الوضع الأمني والتفكير الجدي في تنفيذ مشروع الخط الجوي المباشر بين تونس الرياض.  وفي مجال التعاون الفني بلغت الانتدابات في السنة الماضية 686 انتدابا في مجالات مختلفة مثل التعليم العالي والثانوي والهندسة والصحة والتدريب الرياضي وإن تونس التي تزخر بالكفاءات المتميزة ذات المستوى التعليمي المعادل للمعايير الأوروبية في المجالات المختلفة مثل التعليم العالي والطب والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على أتم الاستعداد لتعزيز التعاون مع المملكة في هذه القطاعات الحيوية.  وفي مجال التعليم عقد اتفاق بين وزارتي التعليم العالي في البلدين لتسجيل الطلبة من الجانبين في الجامعات التونسية والسعودية ونطمح لمضاعفة عدد المنح الجامعية للطلبة التونسيين في المملكة ونتطلع في نفس الوقت الى موافقة وزارة التربية والتعليم في المملكة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لفتح مسار تعليمي لتدريس المنهج التونسي ضمن المدارس الأهلية بداية من السنة الدراسية القادمة على امل أن تشمل خطة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله لإصلاح التعليم، تلبية حاجيات الجاليات العربية بفتح مدارس خاصة بهم بدلا من اعتماد المسارات التعليمية ضمن المدارس الاهلية القائمة كما هو معمول به اليوم.  ان العلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية وتونس راسخة ومنفتحة على آفاق كبيرة من التطور والشمول تدفعها الارادة السياسية الصادقة للقيادة في البلدين والطموحات والتطلعات المشروعة للشعبين الشقيقين في كل من المملكة وتونس. ومما يساعد على انجاز هذه التطلعات تطور الأوضاع في تونس نحو مزيد من الأمن والاستقرار والوضوح السياسي اثر انجاز الدستور وتشكيل الحكومة التوافقية بقيادة السيد مهدي جمعة رئيس الحكومة الحالية وتشكيل الهيئة العليا للانتخابات ومراجعة مجلة الاستثمارات والكثير من الإجراءات الإدارية والإصلاحات الضريبية. التي ستسهم في تحفيز المستثمرين في الخليج والسعودية تحديدا على اختيار تونس كوجهة استثمارية بامتياز.  ان تونس وبإرادة سياسية قوية صادقة منفتحة على الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية في اتجاه تعزيز سبل التعاون والقفز بالعلاقات إلى مستوى استراتيجي يشمل كل الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية مستفيدة من الإرث التاريخي للعلاقات بين البلدين الشقيقين وتوظيفه في خدمة المصالح المشتركة لكليهما  إننا في هذه المناسبة نؤكد على قوة علاقة الاخوة بين بلدينا والتي نسعى الى تطويرها وتعزيزها في كنف التعاون الاخوي المثمر وتبادل المصالح لما فيه خير البلدين والشعبين الشقيقين مع التمنيات الأخوية الصادقة للمملكة بدوام الامن والأمان والرقي والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز حفظهم الله وسدّد خطاهم لما فيه خير المملكة والعالمين العربي والإسلامي.

.......................................................................................................................

طباعة الخبر  ارسال الخبر الى صديق
الزيارات : 343 | التعليقات : 0

المقالات و التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة بل عن رأي كتابها

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

themes/hameed-style/homefac2.jpg

 

مـقـالات الـيـوم

صفحة جديدة 2

 

الاستفتاء

هل انت مع انشاء برلمان اعلامي عربي يحمى الاعلام والاعلاميين والشعوب العربية من الهجمات الخارجي
نعم
لا
اود معرفة المزيد

نتائج التصويت
الأرشيف

للأتصال بنا :

 

 السعودية مكتب وفاكس 0096638255665  -  الكويت:0096597446292 - العراق: 009647811594488 - فلسطين : 00970598292803 - الجزائر : 00213770803427

او عبر البريد الالكتروني :anba_alyoum@hotmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة أنباء اليوم © 2012

 Powered by arabportal