تحتاج إلى (عادة يومية) ولـيـس (إرادة قــويــــة)

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 3:04 صباحًا
تحتاج إلى (عادة يومية) ولـيـس (إرادة قــويــــة)

تحتاج إلى محفز لتبدأ، وإلى عادة لتستمر في العمل.. الناجحون في حياتهم يملكون عادات ناجحة تؤهلهم للنجاح في أي مجال.. لا يشعرون أنهم يفعلون شيئاً مميزاً أو خارقاً لأن أفعالهم (بالنسبة لهم) مجرد عادات شخصية أدمنوا فعلها..
حين تملك عادات ناجحة ستلاحظ استغراب الآخرين من نجاحك (باستثنائك أنت).. أعرف رجلاً تجاوز السبعين ومع هذا يتمتع بلياقة ورشاقة لا يملكها معظم الشباب، سألته إن كان يمارس أي رياضة أو ريجيم فنظر لي باستهجان وقال؛ أعوذ بالله من الشيطان، الريجيم كل ما أفعله أنني أمشي ساعة يومياً بعد صلاة الفجر منذ خمسين عاماً..
أنـا بدوري مازلت أستغرب (من استغراب الآخرين) بخصوص عدد المقالات التي كتبتها في زاوية حول العالم.. صحيح أنها تجاوزت اليوم 8564 مقالاً (وهو ما يعادل 85 كتاباً) ولكنني شخصياً لا أفعل أكثر من أي موظف حكومي يفتح كمبيوتره صباحاً ويغلقه ظهراً.. مجرد عادة يومية أفعلها من 27 عاماً ولا أتوقع قدرتي على التخلص منها خلال السنوات القادمة!!
مجرد امتلاكك عادة يومية ناجحة يعني أنك لن تشعر بضغوط العمل أو تحمل هم الإنجاز.. لن تحمل هم البدء بــه، ولا التحضير لــه، ولا التوتر بسببه.. سيتحول لمجرد عادة روتينية كتنظيف أسنانك وزيارة والدتـك والاجتماع بأصدقائك وشرب القهوة بعد استيقاظك.. عادات عفوية تمارسها يومياً دون الحاجة لعزيمة وإصرار وقوة إرادة – أو قلق وتوتر يسبقان أي فعل جديد..
لاحظ بنفسك كيف يفشل معظمنا في ممارسة الرياضة والريجيم – وأحياناً الاستحمام في الوقت المناسب – لأنها لم تتحول إلى عادة عفوية نمارسها دون تفكير أو مماطلة.. نفشل في الاستمرار بفعل أشياء كثيرة بسبب اعتقادنا الخاطئ أنها تتطلب إرادة وعزيمة في حين أنها تحتاج إلى تحويلها لـعادة يومية روتينية..
نعـم، تحتاج إلى إرادة ودافع لتبدأ العمل، ولكنك لن تستمر بالعمل ذاته إلا حين يتحول إلى عادة لا تحمل لها هماً.. ستستمر في ممارسة الرياضة حين تتحول إلى عـادة مشي، وسينجح الريجيم حين يتحول إلى عادة في الطبخ وشراء الطعام، وستنجـز أي شيء تحبه حين تخصص له ساعة واحدة فقط في اليوم..
تبقت لدينا مسألتان مهمتان لا يكتمل الموضوع بدونهما: الأولى؛ كيف تخلق عادة ناجحة؟، والثانية؛ كيف تقضي على عادة فاشلة؟..
ولأن مساحة المقال شارفت على الانتهاء سأحيلك (إن كنت مهتماً فعلاً بهذا الموضوع) إلى أربعة مصادر مهمة:
البحث في الإنترنت عن مقال سابق بعنوان “نظرية السير”.
ومقال آخر بعنوان “لا تفكر بالنجاح بل بخلق عادة ناجحة”..
شراء كتاب ستيفن كوفي المشهور “العادات السبع للناس الأكثر فعالية”..
البحث عن كتاب “قـوة العادات” لتشارلز دويت..
.. وإن فاتتك هذه الأربعـة؛ تذكر دائماً أهمية خـلق عادات ناجحة تمارسها يومياً دون تفكير.. أو حاجة لذلك الشيء البغيض المسمى “قـوة إرادة”..

المصدر - جريدة الرياض
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انباء اليوم السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.