مختصة اجتماعية: إعلانات «السوشل ميديا» تربك ميزانية الأسرة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 4:07 صباحًا
مختصة اجتماعية: إعلانات «السوشل ميديا» تربك ميزانية الأسرة

انساقت بعض الأسر خلف الإعلانات التسويقية لمشاهير السوشل ميديا والتي أصبحت هي المتحكم الأول في اختياراتها ورغباتها التي لا تنتهي، وباتت الأسرة تستجيب لضغوط ومعايير الحياة الجديدة التي يحددها مشاهيرهم في “السناب شات” و”الإنستغرام”، وأحياناً يكفي أن يتابع الابن مشهوراً واحداً، أو تتابع الابنة إحدى “الفاشينيستات” لتنهال الطلبات على الأسرة دون مراعاة لأي ظروف قد تتعلق بميزانيتها.
في هذا الجانب أكدت لـ “الرياض” المختصة الاجتماعية مضاوي الدغيلبي أن هذه الظواهر تستهدف النساء على نطاق أوسع، “فأصبحت النساء منجذبات نحو بعض ما يعرض من قبل وسائل التواصل الاجتماعي، لأنها قد تكون الطريقة الأسرع والأسهل في التسويق لدى الكثير من الشركات، وفعلاً وجدت إقبالاً كبيراً جداً والذي أخذ منحى سلبيا في بعض الأحيان ولا نقول دائماً”.
وأوضحت الدغيلبي أن الغالبية تشتري ما تحتاج وما لا تحتاج مما يعرض عليها، مشددة على ضرورة معرفة مصداقية الإعلان “لأن الكثير من المستهلكين يتفاجؤون عند استلامهم لسلعة تختلف عما شاهدوه في الإعلان”.
وبينت الدغيلبي أن المعلن للسلعة قد يكون هدفه ماديا فقط، ولا يهتم بنوعية أو جودة السلعة “والضرر سيقع على المستهلك”. وطالبت بالتأكد من خلو هذه الإعلانات من التسويق لمنتجات تحتوي على مواد مخدرة أو ممنوعة تضر بالمستهلك، وفي حال ثبوت ذلك تتم متابعة المواقع وحسابات التواصل الاجتماعي، والرفع بها إلى الجهات المختصة كهيئة الاتصالات ووزارة الداخلية بغرض إغلاق المواقع المخالفة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انباء اليوم السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.